الأحد الخامس من زمن القيامة
٢٬٠٢١/٥/٦
أتحبّني؟ إرع خرافي هذا النّص من الإنجيل الّذي نتأمّل فيه يوم الأحد هذا هو استمراريّة لإنجيل الإحد السابق، فلا يمكننا ان نفهم عمقه إلاّ إذا قرأناه في إطاره العامّ. لقد أعاد الّرب تثبيت الرّسل في دعوتهم أن يكونوا تلاميذ السيّد، وعلّمهم أن لا ثمار لصيدهم الرسوليّ بمعزل عن نعمة الرّب.  النعمة الإلهيّة والجدّ الرسوليّ هما الشرطان الأساسيّان لصيد البشر الى الملكوت ولاجتذاب الشبكة الى الشاطيء، حيث يقف المسيح منتظراً...
إقرأ المزيد